التصنيف: [ قصائد ديوان منتهى الحب ]

  • [ كيف أنساك ]

    كـيف  انـساك حبيبي وكيف انساك       كـيف  يـا روحي وأنا بَتنفَّس هَواك – مُـشتاق لـك عمري وأنا أتمنَّى لِقاك       و أداعب جفون عُيونك و أسهَر مَعاك – مـن إشـراقة صَـباحَك حتى مَساك       ومَـكانَك فـي قَلبي أنا بَعرف غَلاك – بُــعـدَك حَـبـيـبي خُـــوف       وأَمــانــي فـــي حِــمـاك – يـا بدر شَارق في الدُّجى نور مُحيَّاك       حـيَّا شُـروقك فـي روابينا و حيَّاك – سُـبحان  مـن قَد ملَّكك قلبي ووَلاَّك       آمـر و نـاهي ما وُجِد من قد تَحدَّاك – لـلحُب سَـطوة عاطفة حنَّت لرؤياك       أتـرقَّبك بالحيل في صُبحك ومَمساك – بُــعـدك حَـبـيـبي خُـــوف       وأَمــانــي فـــي حِــمـاك – إنت ورود الشّوق وعطري من شَذاك      تِدلَّل  يا غَالي تِدلَّل و أنا رُوحِي فِداك – وإنـتَ الرَّبيع في صَيفك و في شِتاك       غَرامي  سَحابة عِشق تِسبح في سَماك – تِـمطُر  عـناقيد العِشق حتى رِضَاك        تِـروي غُـصونك و تـزوِّد حَلاك – بُــعـدك حَـبـيـبي خُـــوف       وأَمــانــي فـــي حِــمـاك – وأتـخيَّلك بـين الخلايق أحلَم بلُقياك       أطـياف تظهر تختفي وأنوار تِغشاك – يانور  عيني في شغاف القلب سُكناك       مـا حَـب قلبي في سنين العُمر إلاَّك – مالِك أحاسيسي وفي الأعطاف مَرعاك       إنـت الـقَمَر كُلُّه و أيه العُمر لولاك – بُــعـدك حَـبـيـبي خُـــوف       وأَمــانــي فـــي حِــمـاك

  • [ كلمة غزل ]

    حـــــاوِل لا تـزعـلـنِّـي      صِــرت مــا اتـحَمَّل زَعَـل – وإن وِدَّك تــعــاتِــبــنـي      سـمِّـعـني  كـلـمـة غَــزَل – تـريِّـح  خـاطـري الـمجروح      وتـــرُد  لـلـفـؤادِ الــروح – ويـبـقـى عــنـدي أمَـــل      سـمِّـعـني  كـلـمـة غَــزَل – خُـــذ  مِــنِّـي وأعـطـيني      شــويَّـة  عَـطْـف يـكـفيني – ورَيِّــح بـالـي يــا غـالـي      وأقَـــل حـاجـة تِـرضـيني – تـريِّـح  خـاطـري الـمجروح      وتـــرُد  لِـلـفـؤادِ الــروح – ويـبـقـى عِــنـدي أمَـــل      سـمِّـعـني  كـلـمـة غَــزَل – عــسـى  تِـبـقـى مَــعـي      أنـــا  مِـحـتـاجة حِـنـيَّـة – غـيـابَـك طَـــوَّل بـعـيني      وأنــا نـاطِـر مِـتـى الـجَيَّه – تـريِّـح  خـاطـري الـمجروح      وتـــرُد  لِـلـفـؤاد الــروح – ويـبـقـى عِــنـدي أمَـــل      سـمِّـعـني  كـلـمـة غَــزَل – حـبـيـبي عَــسَـاك بـخـير      أَحِـبَّـك  والـهَـوى بـك غـير – وأنــا أسـتـاهل هـوى قـلبَك      وبـالـذات إنــتَ حُـبَّك غـير – تـريِّـح  خـاطـري الـمجروح      وتـــرُد  لـلـفـؤادِ الــروح – ويـبـقـى عــنـدي أمَـــل      سـمِّـعـني  كـلـمـة غَــزَل

  • [ قالت لي الحلوة ]

    قـالت  إنِّـي وردة جـميلة حـاليَة       قُـلت مِـن كُـل الورود إنتي أحلى – قـالـت إنِّـي دُرَّة فـريدة غـالية       قُـلت  مـن كـل الدُرَرْ إنتي أغلى – قـالـت إنِّــي الأوَّلـة والـتالية       قـلت  مـا حَب قيْس حَد غير ليلى – قـالت  إنِّـي فـوق الكواكِب عالية       قـلت إنَّ الـحُب يـا روحي أعلى – قالت  إنِّي في الحُسن لي أروع مَثَل       قُـلت هـذا الـحُسن ماشي لُه مِثال – قـالت  الـثنايا لُول وشِفاهي عَسل       قـلت  حـتَّى الـمُر من يدِّك زلال – قـالت إنِّـي ألـهمْتك أشعار الغَزَل       قُلت  في الحب يا مُحب ماشي مُحال – قـالت مـن طـلعتي الـبدر إكتمل       قـلت يـا عـيني أدركـتي المنال – قالت  صقور الحُب من حولي تدور       قـلـت لا يـمكن يـنالون الـقمر – قالت على حَقل الهوى حارس وسور       قـلت مـا هـو مـشكلة هذا الخَبَر – قـالت  أنـا وانتَ لنا نفس الشُّعور       قـلت على ضوء القمر طاب السَّمَر – قـالت  بـكل الفخر و بكل السُّرور       إنِّـي حـبّيتك و قـلبي لـك مَـقَر

  • [ ماأصعب النسيان ]

    مـــا  أصــعَـبِ الـنِـسيان       لاجَـــاك  مِـــن صـاحِـب – حـــزنٍ  يـــدور بـدُنـيَتَك       وتِــشـرَه  عـلـيه وتـعـاتِب – و الـــلِّـــي يــعــاتِـب       يـــا صـاحِـبـي مِـغـلـيْك – يــاقُــوتــة قــلــبَــك       يِـقـسـى  ومـــا يـحـاسِب – يــــا لـيـتـهم يـــدرون       بــأسـبـابَـهُـم تُــهــنـا – تُــهــنـا  ولا يــحِـسّـون       هُــمَّـا  كِـــذا الـغـالـيين – مِــع  كـثـر مــا يـنـسون       نـوصِـلـهـم  و لا نـعـاتِـب – مـــا  أصــعَـبِ الـنِـسيان      يـــا صـاحِـبـي مِـغـلـيْك

  • [ حساب الأيام ]

    عـلـى أيـش ذا كـلُّه والـزَّعَل       و  إنــت بـقـلبي لـك مَـحَل – إن  كــان أغــراك الـعَـذول       إحــذر تـصـدِّق مــا يـقول – بــيـسـمِّـم  أفـــكــارك       و تـبـقـى مـــع الأوهــام – كــل مـن تـنكَّر فـي الـهوى       بـتـحـاسـبُـه  الأيَّـــــام – إيــش الـلِّـي مـنِّـي حَـصَل       تـزعـل و تـحـرمني الأمــل – تـوضَـع عـلـى بـابك قـفول       عـنـدك كــأن مـالـي قـبول – بــدون مــا تـوضِّـح سـبب       تــبـدي جــفـا و خـصـام – كــل مـن تـنكَّر فـي الـهوى       بـتـحـاسـبُـه  الأيَّـــــام – يــا  زيــن يـا حـلو الـمُقَل       مـافـي  مـشـاكل دون حــل – لــو جـيتني حـسب الأصـول       الـشـك مــن قـلـبك يـزول – بـتـعرف إن حُـبِّـي صــادق       مــا هــو ضـحـك و كـلام – كــل مـن تـنكَّر فـي الـهوى       بـتـحـاسـبُـه  الأيَّـــــام

  • [ راحة الروح ]

    عـطـيتَك كُــل مــا تـطلب       تِـدلَّـل ويــش تِـبـي عــاد – غـالـي  و يـرخَـص الـمطلَب       أزيــدَك  لــو تِـبـي عــاد – و  أحــقِّـق كُــل أحـلامَـك       و أنَـسِّـيـك كُـــل آلامــك – لأنِّــي  فــي الـهـوى جـاد       قِـلِّـي  ويــش تِـبـي عــاد – رُوحــي  لــو تِـبـي خِـذْها       لأنَّـــك  راحـــةِ الــرُّوح – و أحــلـى ضـحـكةٍ عِـدْهـا       بـنـظرة  هـمـس و مــزوح – جـذبـني  عـطـرَك الـكـادي       و لأجــلَـك رايــحٍ غــادِي – و أحــلـى مــوعـدٍ يـنـعاد       قِـلِّـي  ويــش تِـبـي عــاد – قِـلِّـي  ويــش تِـبـي قِـلِّـي       جَــنَّــة كِـلَّـهـا أنــهـار – آمِـــر لا تـسـتـحي قــول       مـديـنـة حـولَـهـا أســوار – و  نِـمـلـك بـيـدَّنا هـالـكون       وأوصــف  فـرحـتي إشـلون – و  أشـــواق كِـلِّـما تِــزداد       قِـلِّـي  ويــش تِـبـي عــاد

  • [ كلهم ياشمس ]

    مِـنهُ  مـثلك إنت يا عمري شمسهم       وكـلُّـهم يــا شَـمـس ظِـلَّـك – مِـنهُ مـثلك يـعطي لـلَّيل مـعنى       مِـنهُ  مـثلك يـعطي الشوق مغنى – مــن حـقُّـهم لــو يـزعـلون       حــقُّــهـم لـويـغـضـبـون – مــن  جـفـاهم ألـتـفت لَــك       مِــــنـــهُ  مِــثــلَــك – مــن  شـذاك أقـطف زهـوري       واتـحـلَّـل مـــن عـطـوري – أبـعِد الـقمرة عـن حـدود الليالي       مــادامـت الـقـمـرة بـعـيني – ومـادامـت الـشـمس بـخـيالي       مــن حـقُّـهم لــو يـزعـلون – حـقُّـهـم  لـــو يـغـضـبون       مــن  جـفـاهم ألـتـفت لــك – أتـخيلك  بـين الخلايق أحلم بلُقياك       يا نور عيني في شغاف القلب سُكنَّاك – مـا  حب قلبي في سنين العمر إلاَّك       إنـتَ الـعُمر كله وأيه العمر لولاك – حـيَّا شـروقك فـي راوبينا وحيَّاك       سـبحان  مـن قد ملَّكك قلبي وولاَّك – لـلحب  سَطوة عاطفة حنَّت لرؤياك       غرامي سحابة عشق تسبح في سماك

  • [ حبيت جدة ]

    مِــن جِــد أنـا حَـبَّيت جِـدَّة       و  حُـبِّـي لـها قـد فَـاق حَـدَّه – فـيـها  الـوَفاء و فـيها الـمودَّة       هــذي  عَـرُوس الـبَحر جِـدَّة – فـعـلاً مُـتَـيَّم فــي هَـواهـا       مـاشَـافت  عـيـونِي سِـواهـا – مِـن  غَـاب عَـنها هـي تـردِّه       هــذي  عَـرُوس الـبَحر جِـدَّة – مَـحـلى شَـواطـيها الـجـميلة       و طِـيب و كَـرَم مـا فـي مَثيلَه – هَـذا  الـغَلَى بـس لأهـل جِـدَّة       هــذي  عَـرُوس الـبَحر جِـدَّة – عـبـدالمجيد مـا حَـب غـيرِك       بـيـسـتاهلِك لأنّــه أمـيـرِك – يُـوعِـد ويُـوفـي دوم وَعــده       هــذي  عَـرُوس الـبَحر جِـدَّة

  • [ لاتلف ولاتدور ]

    لا تـلف ولا تـدور تراك أتعبتني       قـرَّبتني شـهور وبـعد أحرمتني – الـوفاء و الوصْل يا زين ذا غايتي       و  الـجفا عَلقَم و من كاسه سقيتني – حــرام قـلـبي مِـنْك مـحروم       إرحـم تـرى الـوقت مـا يـدوم – مَـقـوى فـراقَك فـي كـم يـوم       كـيـف  لــو تـبـتعد شـهور – مـلَّيت  أنـا مـنك مـلَّيت ياخِلِّي       شـايـفك عـنِّـي حـيل مِـتغلِّي – تــدري بـقلبي دايـماً مـتعوب       لأنُّــه مـولـع دوم بـك مَـبلي – حــرام قـلـبي مـنك مـحروم       إرحـم تـرى الـوقت مـا يـدوم – مَـقـوى فـراقَك فـي كـم يـوم       كـيـف  لــو تـبـتعد شـهور – خـيَّبت  ظـنِّي ما سألت أبَد عنِّي       يـمكن بـغيري صِـرت مـتهنِّي – أطـلـب  مـن الله دايـم يـهنِّيك       لأنَّ  الـوفاء يـا صـاحبي مـنِّي – حــرام قـلـبي مـنك مـحروم       إرحـم تـرى الـوقت مـا يـدوم – مَـقـوى فـراقَك فـي كـم يـوم       كـيـف  لــو تـبـتعد شـهور – لـيتك تـحس مرَّة بالعُمر بَس مَرَّه       مـا كُـل مَـرَّة تـزيدني حـسرة – كـله مـن الـعُذَّال لـي غَـرّوك       خـلّوك تـنسى الـوِد و الـعِشرة – حــرام قـلـبي مـنك مـحروم       إرحـم تـرى الـوقت مـا يـدوم – مَـقـوى فـراقَك فـي كـم يـوم       كـيـف  لــو تـبـتعد شـهور

  • [ قرب اكثر ]

    تــوقَّـعـتـك  تــجـيـنـي       ومـــنِّـــي  تــعــتـذر – وتــسـأل إيـــش فـيـنـي       وتــعـرف  كـــل سِّـــر – وظـنّـيـت  إن فــي قـلـبَك       بـقـى يــا خِــل مـعـروف – إذا  تــبـغـى الـطـمـأنـينة       قــرِّب  أكـثـر مـن الـخوف – ومـــن  غــيـرك حـبـيبي       بـقـلـبـي  لـــه مَــحَـل – فـــي الـدنـيـا نـصـيـبي       خــفــايــا والأمـــــل – بـــدون أسـبـاب تـقـطعني       تـخـلِّـي الـقـلـب مـلـهوف – إذا  تــبـغـى الـطـمـأنـينة       قــرِّب  أكـثـر مـن الـخوف تـــرى هــدّيـت حــالـي       بـطـبـعَـك يـــا عــنـود – وحــالـي مــاهـو بـحـالي       إعـطِـف  عـلـى بـن عـبود – ضــاق حـالـه مــن فـراقَك       و  ريــق الـحـلق مـنـشوف – إذا  تــبـغـى الـطـمـأنـينة       قــرِّب  أكـثـر مـن الـخوف – دواء حــالــي وصــالَــك       إرحــمــنـي واقــتــرِب – مــلازمــنـي خــيــالـك       كــيــانـي  مــضـطـرِب – بِـــلا تـأخـيـر واصـلـني       إرحــم  يــا زيــن مـألوف – إذا  تــبـغـى الـطـمـأنـينة       قــرِّب  أكـثـر مـن الـخوف