سليل المجد


مليكنا عشت نبضا في ضمائرنا …. فكل قلب لكم بالحب مغمور

شمس إذا لاح بالاكوان ساطعها …. يخلي الاراضي إعتام وديجور

و ولي عهدك أني جا قاصده  …. فبحر جود به الإنعام موفور

وأمير أمن البلاد النائب الثاني …. طود أشم قوي البأس منصور

كل السرور لكم بنجاة فارسنا …. وكل شبر بهذي الأرض مسرور

محمد كلنا في وجه من غدروا …. دون الحمى كلنا جند مغاوير

حرز الإله لكم لا شك منبئهم …. أم الذي في سبيل الحق منصور

دامت سلامتكم درعاً لموطننا … وحصن صدق به الإرهاب مقهور

نبئت في حرم الرحمن فاضطربت …. بي المشاعر و اشتطت تفاكير

رفعت كفي و الوجدان مبتهل …. ألا يمس  بسوء منك قطمير

حتى أطمأنت بمرآكم سرائرنا …. كما استفاقت على بشر أسارير

صلب ظهرت على الأعداء ماكسرت … منك القناة بل الإرهاب مكسور

خسى المريد بكم شرا  ولو بعدت … منه الأماني و البهتان و الزور

فكل عين غشاها الحقد قد فقئت … وكل كف يكيد الشر مبتور

عدوكم يا سليل المجد منخذل … وسيفكم صارم و الحقد مدحور

مدت يمينك بالإحسان ناصحة … وقد أضاء لذي تيه بها نور

وكم دعوت بقلب مشفق كأب … كي يرعوي عن ضلال الفكر مغرور

فقابلوا العفو بالنكران ديدنهم … فحاق  مكر بهم و ارتد تدبير

قد زادكم ذاك عزماً لإجتثاثهم … حتى يطيب لهذي الأرض تطهير

يا أيها القدر المنصب من غضب … على البغاة من القهار مقدور

أني توجه رأس الشر مدركه … نصل سللت به الطغيان منحور

ضاق الخناق بهم والرب داحرهم … فليس آو لهم من عزمنا دور

يازمرة أشربت غيا ألا اعتبروا … هلا علمتم بأن الشر مثبور

أرض بها قبلة الحجاج قد حفظت … وقدرها في كتاب الله مسطور

من يبتغي ضرها فالله رادعه … عن مبتغاه مريد السوء محصور

آل سعود بها سور يطوقها  … هيهات يبلغ في عليائه السور

على البلاد أدام الله رايتهم … ومجدهم خالد والبيت معمور

فعدلهم تنعم الدنيا بزينته … وحبهم في قلوب الشعب محفور


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.