ياهلا به


يــا  هــلا بَــه يــا هــلا بَـه      بـعد  غـيبته الـطَّويلة عاد وتذكَّر هوانا

_
بــعـد  مـــا الـهِـجران طــال      عـــاد لـــي زيـــن الـجَـمال

_
زاد فــيــه الــشَّــوق جــابَـه      يــا  هــلا بَــه يــا هــلا بَـه

_
إنـدّمَل  جَـرح  الـتَّباعُد ربَّنا حقِّق مُنانا      يـا  طيورَ الأُنس غنِّي باركي لحظة لِقانا

_
يـــا  هـــلا يـــوم الـوِصـال      لـيـلـتُـه  أحــلــى  الــلَّـيـال

_
شـــوق نِــقـرأ فـــي كـتـابَه      يــا  هــلا بَــه يــا هــلا بَـه

_
شـمعةُ  الأشواقِ نارت ضيَّها عانَق هنانا      بأغتنم عُمري وعمرَه نترك الماضي ورانا

_
جـــاد  لـــي حــلـو الــدَّلال      بـــدر فـــي لـيـلـة كــمـال

_
مــــا تـغـطِّـيـه الـسّـحـابـه      يــا  هــلا بَــه يــا هــلا بَـه

_
إلـتقينا  بـالمودَّة مـا حـدٍ ثـالث معانا      غـير  أنا  وإنتَ حبيبي والقمَر نوَّر سمانا

_
فـــي  الــهـوى نِـلـنا الـمـنال      بــعـد مـــا عِـشـنـا الـخـيال

_
والــجـفـا مــقـفـول بــابَــه      يــا  هــلا بَــه يــا هــلا بَـه