[ ياغزال تغلى ]


عِـشت  هـائِم بـحُبَّك يا غزالٍ تغَلَّى       إنـتَ  بهجة فؤادي و إنتَ شَهدِ العيون


صِـرت  بـدر الـعين لاعَـنّي تولَّى       و إنتَ حُبِّي و عُمري كل شي لَك يهون


أسـأل الـلَّيل عـنَّك يـا جميل المحيَّا       يـا حبيبي من أجلَك عِشت كُل الظُّنون


فـي  عـيونَك عـذابي لكن الحَظ عَيَّا       و  أسـعد أيَّام عُمري شوفتك يا لحنون


يـا  رفـيق الـعُمر قلبي معَك ما تِهَنَّا       أسـهر  الـلَّيل لأجلَك و اللّيالي سكُون


لا  تـلوم الـمولَّع يـوم قـلبَه تِـمَنَّى       بـين  بُـعد الفراق وبين قُرْب الجفون


لـو  يموتِ الهوى ما مات حُب المعنَّى       سـيَّرَتني الـمحبَّة فـيك درب الجنون