ياعيونا


يـا عـيوناً تـلاعبَت بـالعقُول    عـجِز  الـوَصفُ أن يقُولَ فقولِ

_

خـبِّـريني إذا الـهـيام تـجلَّى    وبـدَت  حُـمرةُ الجبينِ الخجولِ

_

شـفَقٌ  فـي سـناءِِِ بـدرٍ تبادى    بين  ليلِ الدُّجى و شمسِ الأصيلِ

_

وشِـفاهٌ عـلى الـثُّغورِ تـحدَّت    حُـمرةُ  الوردِ في روابي السُّهولِ

_

و  ثـنـاياكِ لـؤلـؤٌ بـبـريقٍ    أسـرَت  لُـبَّ عـاقِلٍ وجـهولِ

_

أنـتِ حـورٌ مـن الجِنان تهادَت    بـين  ليلِ الهوى و عطرِ الخميلِ

_

فـارحمي  نـارَ لوعتي و حنيني    واطـفـئِيها بـموعدٍ و وِصـالِ

_

تُشرقُ الشَّمسُ في الحقولِ و تشدو    بُـلبلُ  الـرَّوضِ بالغناءِِ الجَّميلِ