[ يابوابهم ]


إرحـمـنـي يـــا بـوَّابـهـم       و أتـــرك دقـيـقـة بـابـهُم


إلــى مـتـى و لـون الـحُزن       خَــيَّـم عــلـى أبـوابـهـم


خـلـنـي  ألـمَـحْـها نـهـار       وتـلـمحني  مـن بـين الـسِّتار


لا تـلـوموني لــو إشـتـكيت       مــيِّـت أنـــا بـأسـبـابهم

سـيـبونا  لــو دقـايـق بـس       نـنـسى  لــو دقـايـق أمْـس


نِـبـكي  لَـيـن مــا نِـبـكي       و  نـحـكي لـو دقـايق هـمْس


نِـبـي نِـرحـل عــن الـعالَم       نِـبـي  نـنـسِّي عـنَّـا الـعالَم


نِـبـي نِـبـني لـنـا مـسْـكَن       مــن شُـعاع الـقَمَر و الـشَّمس

سـنـة وحِـنَّـا عـلى هـالحال       ألَــم  شــوق و ألَـم تِـرحال


أحــبَّـك  ومـابِـقـى فـيـني       تــرى لـيـلِ الـمـعنَّى طـال


نـبـي نِـرحـل عــن الـعالَم       نـبـي  نـنـسِّى عـنَّـا الـعالَم


نِـبـي نِـبـني لـنـا مـسْـكَن       مــن شُـعاع الـقَمَر و الـشَّمس