وتبخرت الامال


يـاحلوة إنـتي مُـنى قـلبي      لـو  تـعرفي عن مدَى حُبِّي

_
والـشَّوق كـالرِّيح يلعب بي      والـحُب  نـعمة من الرَّحمن

_
هـلا  هـلا بـالحبيبِ الزَّين      اللِّي  سكن من زمن في العين

_
غـأيب  علي ولا أدري وين      والـقلب مـن فُرقته عطشان

_
هـذا غـيابي غـصب عنِّي      أرجـوك  لا تـزعلي مـنِّي

_
مـشغول والـشُّغل أبـعدني      صابِر  و صبري من الإيمان

_
إن  كُـنت لأهـدافنا تـرمي      الله  مـعَك يـا ولـد عـمِّي

_
وأنـا  مـعَك لـو تِـبا دمّي      والله  مـعانا عـظيم الـشَّان

_
الـحين هـانت يـا بنتَ العَم      قـريـباً الـشَّـمل بـايـلتم

_
بـاكِـر  لـوالـدِك بـاتقدَّم      بأخطُبِك رسمي على الإحسان

_
يـوم الـمُنى حـين تخطُبني      و  أبـوي لـو جـاء يسألني

_
بـأرضى  وإنـتَ جُزء منِّي      ونـرتبط  على مدى الأزمان

_
طـالِب  أبـوكِ مـهَر غالي      وتـبـخَّرَت  كُــل آمـالي

_
بـــأردِّد  الآه مــوَّالـي      و  أعيش عُمري مع الأحزان

_
مـن  حـقِّي والدي أحرمني      مــا فـكَّر إنُّـه بـيظلمني

_
بـتـعبير خـاطي يـفهِّمني      لأنَّ الـطَمع يـقتُل الإنـسان

_
هـذا الـطمَع غـصب فرَّقنا      فـي  بـحر  تـفريق ضيَّعنا

_
حِـنَّـا  بـبحرَه كـذا تُـهنا      والـدَّمع  سـايل من الأعيان

_
والـحُب يـبقى مـع الأحلام      ذكـرى  جـميلة بـها الأيام

_
كـل  الـحقايق بـقَت أوهام      ونـعيش فـي عـالمِ النسيان