[ ناعس الطرف ]


حَـبـاه الله مـن بـين خَـلقَه وسـامة    ناعِس الطّرف لي جعده على المَتن شَلاَّل

إنـت مـن عَبَس و الا من سرايا تهامة    شِـلَّني  أبغى معك بَفديك بالحال و المال

يـسهى  عقل من شافَك و أحرمتَه منامه    ضـاع عُمرَه حالُه صار من حال لاحال

لأجـلَـك  تـحمَّلت الـجفا و الـملامة    مـا  عَلَيّ من كلام النَّاس طيِّب و بَطَّال

مـن تـكلَّم عَـلَيّ مـا همَّني من كلامه   مـن دخَـل سوقهم باعوه من غير دلاَّل

مـقصدي  أشـوف لي فوق خدَّه علامة    بـعده  الـموت والا يـحلَّها ألف حلاَّل

يـا  قـريب الـفرج عجِّل لنا بالسلامة    مـن فراق المُحب دمعي على الخَد سيَّال

أسـهر  الليل و أشرب من دموع النَّدامة    ايش من حُب ذا اللِّي زلزل القَلب زلزال