مادامت لغير الله


يـا مـن ميَّزه مولاه      حُسنه  والغلَى والجاه

يـتغالى على من جاه      مـا دامـت لغير الله

ربَّـه خـالقَه سـوَّاه      ماحد في البشر يسواه

يزرع في القلوب الآه      مـا دامـت لغير الله

مـا  أقـدرَه ما أقواه      سهمَه  صائب المقذاه

يـسحر  كل من يلقاه      مـا دامـت لغير الله

بـكره الـزمن ينساه      تـذبل طـلعتَه وبهاه

يـندم والـنَّدم مقساه      مـا دامـت لغير الله

يامن  في المقل سكناه      قلبي في الهوى يرعاه

روحـي نبضها تفداه      مـا دامـت لغير الله