[ ماترحم ]


تـعذَّبني بسِحرِ عُيون      وأنـا من سِحرَها أتألَّم

يلومُوني وأنا المَحزون      وربِّـي هو الذي يعلَم

حبيبي لو سكنْت النُّون      طلَبتَك  حِن بي وارحم

مادام  انَّك حلو مزيون      أنـا في عشرتَك مُغرَم

تصدِّق  فيك أنا مفتون      وقـلبي  مِنْك ما يسلَم

هـوَاك بداخلي مَكنُون      أحـبَّك و انتَ ما تِعلم