مابين هذا وذاك


ربِّـي بـلاني وقـلبي حَب ذا      و لـه زمن مُبتلى في حُبِّ ذاك

_
شـاف الحلَى و الرَّشاقة عند ذا      و  حصَّل الأُْنس كامِل عند ذاك

_
يـأهل الهوى حَد بلي مثلي كذا      إن  جيت لا ذا تعكَّس حال ذاك

_
وإن جـيت بسمُر خِفيَه عند ذا      خِـفت لا يـعلم المحبوب ذاك

_
وإن قـلت بأترك هوى هذا وذا      مَـقدَر على بُعد هذا هو و ذاك

_
الـعقل  و الـفِكر مـتعلِّق بذا      والقلب يعشَق ويهوى حُسن ذاك

_
طـاب  الهناء لي مع هذا و ذا      حـبَّيت  أنا ياعرَب هذا و ذاك

_
وحـبُّكم  يـا حـبايب لي غذا      وعـسى مـحبَّتي ياخِلِّي غذاك

_
لـي  قلب واحِد ولا عطيتُه لِذا      قـسَّمت قـلبي على هذا وذاك