ليه تصد عني


لــيـه تــصُـد عــنِّـي      وإنـــت  قـريـب مـنِّـي

_
يــا أمَــل حـبِّي و ظـنِّي      صـــدَّك  مــا يـغـيِّرني

_
و  بـأذكُر لَـه أنـا كُـل زين      و بـأغفِر لـه كـل ماهو شَين

_
وبـاشـوفَه  كـحـيلِ الـعين      هــل  بـالـزَّين يـذكُـرني

_
ما جَاء على بالي مَحبوبي يتحيَّر      مـا بـين ليلة ويوم الفِكر يتغيَّر

_
ومـا قـدَّر الله مكتوب و مسيَّر      بَـس  الـغَلط لا يـكون مـنِّي

_
ولا  أنـسـى لـيالينا الـجميلة      و ذكـريـاتي فـي كُـل لـيلة

_
والـمُحِب  مـا يفَرِّط في خَليله      وهَــذا مــا عُـرِف عـنِّي