[ لو تسامحك الجروح ]


لـيـش تِـقـسى عـليَّ و مـا تِـسامِح ** و  إنـت لِـي قَـفَّلت أبـواب الـتَسامح

لــــو تِـسـامـحـك الــجُـرُوح ** مـــا شـــي عِــنـدي مُـشـكلة

أنـــا مـــن طـبـعـي سَـمُـوح

عاد جَرحي يعزف الأنَّات في كل الجَوارح ** عَـاد عـيني دَمـعَها عـلى الـخَد سَابِح

لــــو تِـسـامـحـك الــجُـرُوح ** مـــا شـــي عِــنـدي مُـشـكلة

أنـــا مـــن طـبـعـي سَـمُـوح

بـين صدَّك و الجفا مُدَّة طَويلة جَاي رايَح ** وإنـت مـا تـعطف ولا تِـسمع نَصايح

لــــو تِـسـامـحـك الــجُـرُوح ** مـــا شـــي عِــنـدي مُـشـكلة

أنـــا مـــن طـبـعـي سَـمُـوح