لمس الستاير غير


لَـمـسِ الـسَّتاير غَـير      مــن خَـلـف شُـبَّاكي

_
عَـيَّـا يـطـيرِ الـطَّير      و  مـال الـزَّهر حـاكي

_
إن  غــابـو خـلاَّنـي      صــارِ الأسـى حـالي

_
وصـارِ الـحزُن عـادي      و  لـون الـشَّفَق عـادي

_
وكــل الـرِّسايل غـير      فــي لـونـها الـعَادي

_
صُـدفَـة بــلا تـدبير      تــمَّــت  بـلُـقـياكِ

_
نـلـت الـهنا و الـخير      فــي  وسـط مـرعاكِ

_
إن  غــابـو خـلاَّنـي      صــارِ الأسـى حـالي

_
وصـارِ الـحُزُن عـادي      و  لـون الـشَّفَق عـادي

_
وكــل الـرِّسايل غـير      فــي لـونـها الـعَادي

_
مـنـكِ الـحِسان تـغِير      و  عــيـون تـهـواكِ

_
و  إنـتي هـواكي غـير      قـلـبي  كـيف يـنساكِ

_
إن  غــابـو خـلاَّنـي      صــارِ الأسـى حـالي

_
وصـارِ الـحُزُن عـادي      و  لـون الـشَّفَق عـادي

_
وكــل الـرِّسايل غـير      فــي لـونـها الـعَادي

_
بـالـذَّات  حُـبِّك غـير      بَــس  هـمِّي رضـاكِ

_
قُــدرة بــلا تـقـدير      أصـبـحـت ويَّـــاكِ

_
إن  غــابـو خِـلاَّنـي      صــارِ الأسـى حـالي

_
و  صـارِ الـحزُن عادي      و  لـون الـشَّفَق عـادي

_
وكــل الـرِّسايل غـير      فــي لـونـها الـعَادي