قالوا جروحك


قـالوا  جـروحَك يـداويها الزَّمن      الـخيانة  طـبع فـي كـل الخِيَن

_
مـا  بدى خاين حفظ عهده وصان      بـس يـا خِلِّي أذكر أيَّامي الحسان

_

نـار  فـي جوفي وفي قلبي شجن      بـعت  روحك ويش أسوِّي بالبدن

_
صـاحبَك عالي ولا يرضى الهوان      بـس يـا خِلِّي أذكر أيَّامي الحسان

_

سـيدي ثـمَّنتك أنـا بـأغلى ثمن      بـعتني  بـالرُّخص وبأبخس ثمن

_
سـبتني لـلفكر مـهزوز الـكيان      بـس يـا خِلِّي أذكر أيَّامي الحسان

_
الـوفاء  والـفكر من أغلى السنن      قـيمة  الإنـسان بـالوجه الحسن

_
والـرَّدي والـزين مـن حكَّه يبان      بـس يـا خِلِّي أذكر أيَّامي الحسان

_

الـكلام الـحلو مـا حـرَّك شجن      يـا  خـسارة كـل أفـعالَك مِحَن

_
مـا حـفظت العهد لمَّا الوقت حان      بـس يـا خِلِّي أذكر أيَّامي الحسان

_

قـالوا الـعذَّال لـي مـنُّه ذهَـن      قـلت  لا ما زال عندي حسن ظن

_
عـادنا  راجـي وصـالُه والحنان      بـس يـا خِلِّي أذكر أيَّامي الحسان

_

يـكفي بـس مـنه اللَّطافة واللَّدن      هو خفيف الرُّوح وهو باهي الوجن

_
هـو  أمير الغيد وهو سِيد الحسان      بـس يـا خِلِّي أذكر أيَّامي الحسان