[ غلطتك وحدك ]


ذي غـلطتك وحـدك تـحمَّلها وتُب من غيرها    لا تـشكي ظُـروفك عَلينا كُل واحدٍ له ظروف

يـاما تـحمَّلتك وقـلنا خـيرها فـي غـيرها    إذا  تـباني صـاحبك حُط النُّقَط فوق الحروف

لا  تـنكر أيَّـام الـجفا عَـدَّت كـفانا شـرَّها    زعـلان  مـن غلطة و غلطاتك علينا بالألوف

ريـم الـبوادي حَبَّها قلبي و انتشى من عِطرها    شاف العيون السّود و الحِنَّا اليماني على الكفوف

شـوف  الـكلام الزين طِبّ النَّفس من تدبيرها    و الصَّد و الهجران يا خلي كما ضرب السيوف

تـأمُر عـلى العُشَّاق و العُشَّاق من تحت أمرها    يا  زين قهوتها و ريح الهَيلْ إذا جات الضيوف

هـي مـا تـبي غيري و قلبي ما يدوِّر غيرها    ودَّعـتها و تـغيَّرت كـالبدر فـي ليلة كسوف

مـهما جـرى لـي مـن سببها كَثَّر الله خيرها    والله  مـا شـافها الـحاسد وأنـا عيني تشوف