عظيمة يابلادي


عـلى نـهجِ الوفاء والمحبَّة      والـــولاء والـتـراضي

_
وشـرعَ الله وعـينِ الرِّضا      و الــودّ والـكُل راضـي

_
عـظيمة يـا بلادي مايهزِّك      كلامِ  الحاسِد الواشي الضَّال

_
يـدومِ الـعِز بأرضِ المحبَّة      وربِّ الكون يصلح لنا الحال

_
كما  كنتِ ولا زلتِ كما كنتِ      بـعون  الله تـمدِّي اليد لليد

_
ولا  زالـت مزاياكِ الحميدة      وخـيـرك مَــد وإمـتـد

_
مَـلِـكنا يـحـفظَك ربِّـي      لــنـا و يـعِـزّ تُـربـه

_
بـهـا  الـكـعبه الإلـهيَّة      بـهـا  طــهَ وصَـحـبه