عشق الرياض


سُـبـحان مــن زوَّد حَـلاك      يـا مـن مَـلَك روحـي هَواك

_
إنــتَ  بَـشَـر  ولا مَــلاك      يــا  قـمَـر نُـورِ الـرِّياض

_
الله  وَهـبـكِ أَحـلـى الـدَّلال      وأَعـطاكِ  قِـمَّة فـي الـجَمال

_
وأوصــاف  تـتعدَّى الـخيال      شُـفـتها  بـلـيلِ الـرِّيـاض

_
أنـا أحـمِدَ الله عـلى الظروف      إلـلِّـي الـتَقَت فـيها الـكُفوف

_
مــن دون مَـوعد يـاالهَنوف      الله  جَـمـعنا فــي الـرِّياض

_
يـا  نَـجد مِـن جـودك نجود      الــجـود بـأحـضانِك وُرود

_
يــا مَـرتـعِ الـرِّيم الـعَنود      إلـلِّـي جَـذبـني لـلـرِّياض

_
مـن  حَـبِّ مـثلِك مـا يُـلام      لا  هــام فـي بَـحرِ الـغَرام

_
عـيـنُـه يِـجـافيها الـمَـنام      لا  فــارَق ربـوعِ الـرِّياض

_
الله  أكـبـر يــا الـرِّيـاض      يــا نُـور سـاطِع بـالبَيَاض

_
دَمـعي  مِـن الأَعـيان فـاض      لا غِـبت عَـنِّك يـا الـرِّياض