[ عسى رجعة من المحبوب ]


إبـتعد  حَـبِيب الـقَلب عـنّي يا عَربْ    و خَـلاَّ فُـؤادي يـكتَوي وَسـط اللَّهَب

أنـا ما عَاد عِندي قَلب يِقوى على البعاد    عَسى رَجَعة مِن المحبوب قصدي والمُراد

رَبِـيع  الـعُمر قَـد عِشناه مَا فِيه العَتَب    وَفـاء  وإِخلاص وصَراحة تِجنِّبنا التَّعب

عِـتَاب  الـخِل ما أحلاه إن عاتب وزاد     عَسى رَجَعة مِن المحبوب قصدي والمُراد

بِـحق  العَيش هو والملح إِرحَم مَن أَحَب    ولا تِـفشي بـأسراري لـمن هَبْ ودَبْ

إحـفظ سـري وخَلِّ الجَبر بَاقي والوِداد    عَسى رَجَعة مِن المحبوب قصدي والمُراد

تعال  نِسلَى عَلى العُود وأصوات الطَرَب    تـعال نِـجني الـتِّين وحَـبَّات الـعِنَب

كَـفى  مِن بُعد حَاسِب عَلى قليبي والفُؤاد    عَسى رَجَعة مِن المحبوب قصدي والمُراد