راحت الطيبة


يـراسـلـني  حـبـيبِ الــرُّوح    بــعـد مــا طــوَّل الـغَـيبة

_

وأنــا صـابِـر و كـلِّي جـروح    بـعـد مــا راحــتِ الـطِّـيبة

_

مـسـامِح قِـلـت لَــه مـسموح    وقــلــبـي  ذاق تـعـذيـبـه

_

كـفـى  يــا قـلـبي الـمجروح    زمـــانَــك  زاد تـعـبـيـره

_

تــرى لـو غِـبت يـا الـمملوح    غـــلاك  يــزيـد تـقـديـره

_

أهِــلَّ  الـدَّمـع لَــك و أنـوح    بـعـد  مـا صٍـرت فـي حـيرة