انا ضامي


على كفِّ الزَّمان الصَّعب      نَـمَـت أيَّـام أحـلامي

_
وحـدي قد مشيت الدَّرب      حـامِـل ثِـقل آلامـي

_
أضحَك  وأبتسِم بالغَصب      أصـدِّق  وَهـم أيَّـامي

_
عـائِم في محيطي العَذب      أحـسِـب ظُـلم أيَّـامي

_
ومِن  حولي يحومُ الكذب      وخـلفي  الكذب وأمامي

_
أضاع الصِّدق بين العَرَب      صِـراع  أحوالنا الدَّامي

_
لـمجدي قد نحتُّ الصُّلب      لأبـني حُـبِّي الـسَّامي

_
كتبتُه على أوراق الشُّهب      ودمـعي  حِـبر أقلامي

_
لأنسخ  من خيوطِ العُشب      حـريرِ  الحُب  لأعوامي

_
كـتبتَك يالوَفي في القلب      عـلى  أوتـارِ أنـغامي

_
بـعزمي يا سنينِ الخَطب      هـزمت الصَّمت بكلامي

_
أنـا  عندِّي وسيلة جَذب      أطـعني وأقـبَل أحكامي

_
جواب  الوِدّ من كل جَنب      تـقرأ  مـن أتى سلامي

_
و روضي بالمحبَّة خَصب      و  عِشقي  يرُف بأعلامي

_
زُرنـي أعرفَك عن قرب      أحب في قعودي و قيامي