[ أما عرفتيني ]


أمــا  عـرفـتيني أنـا      أنا  المُشتاق من بعد الغياب

_
ألـمَح سَـنا طـيفِك دنـا      ألـفِت  أنـا يصبح سراب

_
دوَّرت عـنكِ فـي الـرُّبا      فـتَّشت  عنكِ في الهضاب

_
وسـألت عـنكِ مـن أتى      وبـحثت  عنكِ في الكتاب

_
فـين إنـتي وفـين الحُب      فين  الشّوق وأحلام الشباب

_
تـمضي سـنَة وتجي سنة      والـعُمر  ذا ولَّـى وشاب

_
هــلاَّ  أجـبـتيني أنـا      الـحيران يغشيني الضَّباب

_
نـبرة ألـم فـي ضحكتي      تُـبدي  النَّدم بين الصِّحاب

_
رغـم إنِّـي فـي دنـيتي      نِـلت المُنى طُلت السَّحاب

_
لـكـنَّني فــي غُـربتي      شـفت الضَّنا ذقت العذاب

_
أحسِب خُطاي وألفِت وراي      وأكتم شكاي وأخفي العتاب

_
صـوتي صدى جهدي هبا      لا  ردّ جـاني أو جـواب