امير مكة المكرمة يطمئن على جاهزية قطاعات الحج لخدمة ضيوف الرحمن


فالح الذبياني- محمد مداري (مكة المكرمة)تصوير: حسن القربي

أطمأن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية أمس على الاستعدادات التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين لضيوف الرحمن، وشملت الجولة

التي قام بها سموه يرافقه فيها كبار المسؤولين مشروع تطوير جسر الجمرات ومباني اسكان الحجاج على سفوح جبل منى ومركز القيادة والسيطرة وامتداد انفاق طريق الملك خالد ومشروع مستشفى عرفات العام ومبرة

محمد بن عبود العمودي والمرحلة الثانية من مشروع الحركة الترددية واستمع سموه الى شرح مفصل عن كافة المشاريع وناقش القائمين عليها واستمع للرؤية الشاملة لتخطيط مدن المشاعر المقدسة في مختلف

المجالات المتعلقة بضيوف الرحمن مثل الاسكان والنقل والخدمات. بدأت جولة سمو أمير منطقة مكة المكرمة من جسر الجمرات بمنى حيث تفقد سموه تطوير جسر ومنطقة الجمرات الذي يهدف الى زيادة الطاقة

الاستيعابية وخفض كثافة الحجاج وتوفير الخدمات الملائمة على الجسر وتوسعة الساحات المحيطة به وفصل حركة المشاة عن السيارات وتنظيم الساحة بعد توسعتها بما يحقق تساوي توزيع الحجاج واستقامة

الشوارع باتجاه الجسر كما تفقد سموه أعمال المرحلة الثالثة من مشروع تطوير جسر الجمرات المتمثلة في انهاء تنفيذ الدور الثاني للجسر مع مباني الخدمات وما يلزم من مرافق حيث بلغت تكاليف هذه المرحلة اكثر

من 480 مليون ريال.

اثر ذلك قام سموه بتفقد غرفة القيادة والسيطرة بمقر الامن العام بمنى ثم توجه سموه لتفقد مشروع نموذج المباني المعد لاسكان الحجاج على سفوح الجبال بمشعر منى واطلع على ما تحتويه من مرافق وتجهيزات

لراحة بيت الله الحرام وما تحققه من طاقة استيعابية اضافية لاقامة الحجاج.

انتقل بعدها لتفقد توسعة امتداد طريق الملك خالد جنوباً عند تقاطع طريق الملك خالد مع شارع الشيخ عبدالله خياط.

وتفقد مشروع مستشفى جبل الرحمة الجديد الذي انشأته وزارة الصحة هذا العام.

ثم قام سموه بافتتاح مشروع توسعة مبرة الشيخ محمد بن عبود العمودي بمشعر عرفات الذي يساهم في توفير قرابة خمسة ملايين وجبة حاج بمشعري عرفات ومزدلفة بتكلفة اكثر من 45 مليون ريال. بعدها استمع

سمو الأمير خالد الفيصل إلى ايضاح عن اعمال لجنة السقاية والرفادة ومساهمتها في توفير وجبات غذائية صحية ومتوازنة لتوزيعها على الحجاج تقدر بنحو 6 ملايين وجبة واطلع سموه ومرافقوه الى مقر مشروع

النقل بالرحلات الترددية ومركز خدمة الحافلات وشاهد العرض المرئي الذي اعدته وزارة الحج بهذا الشأن. واثناء جولة سموه التفقدية على المشاعر المقدسة اطلع على عدد من مشروعات دورات المياه الجديدة التي

نفذتها وزارة المياه والكهرباء كما شاهد سموه الاعمال التي قامت وزارة النقل بتنفيذها في المشاعر المقدسة. وفي نهاية الجولة اشاد سمو الامير خالد الفيصل بما شاهده من مشاريع خدمية راقية انفقت عليها الدولة

بسخاء في سبيل تقديم افضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام مبديا تقديره لجهود الجميع متمنيا لهم المزيد من التوفيق سائلا الله تعالى ان يحفظ للمملكة أمنها واستقرارها وان يحفظ القيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم

الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين لقاء ما يقدمانه لقاصدي بيت الله الحرام من حجاج وعمار وزوار وتمكينهم من اداء نسكهم بكل يسر وسهولة. وقد رافق سموه في الجولة وزير

الصحة الدكتور حمد المانع ووزير الحج الدكتور فؤاد بن عبدالسلام الفارسي والدكتور ناصر السلوم أمين الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة والدكتور اسامة البار أمين العاصمة

المقدسة والدكتور أحمد محمد علي رئيس البنك الإسلامي للتنمية والفريق سعيد بن عبدالله القحطاني مدير الأمن العام والفريق سعد بن عبدالله التويجري مدير الدفاع المدني وعدد كبير من القيادات العاملة في الحج

وأعضاء لجنة الحج المركزية ورؤساء القطاعات الحكومية المعنية بخدمة الحجاج والقيادات الأمنية.